fbpx
تعليم الفوركسمقالات تعليمية

تحديثات تداول الذهب لشهر يونيو 2022

توقعات الخبراء بشأن أسعار الذهب في 2022

احصل على آخر الأخبار حول الاقتصاد العالمي والتجارة العالمية. اقرأ قبل أن تستثمر مع منصة iFOREX في العملات الاجنبية أو العقود مقابل الفروقات.

هل أسعار الذهب تدخل مرحلة الصعود؟

في أوقات الاضطرابات، تميل أسعار الذهب إلى أن تصبح حديث المدينة بين المتداولين ومستثمري العقود مقابل الفروقات على حد سواء – ليس فقط بسبب نوبات التقلبات، ولكن بدلا من ذلك لأنه كأداة “ملاذ آمن”، إذ يُعرف الذهب باستقراره. ومع ذلك، عندما تحدث الاضطرابات ويتدفق المستثمرون على الذهب، فقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع الأسعار، وهو ما يعتقد بعض المحللين أنه قد يكون في متناول اليد في الأشهر المقبلة. وهذا ليس مفاجئا، بالنظر إلى القضايا العالمية الضخمة التي كنا نتعامل معها طوال الربع الأول ومنذ بداية العام. من التعافي المتبقي من Covid-19 إلى الارتفاعات في الإصابات في جميع أنحاء العالم، إلى الصراع المتزايد بين روسيا وأوكرانيا، توجد جميع العوامل التي ترسل المستثمرين تقليديا نحو ملاذات آمنة مثل الذهب.

لذلك دعونا نلقي نظرة فاحصة على أسعار الذهب في الوقت الحالي، وإلى أين يمكن أن تتجه بعد ذلك. في هذه المقالة الخاصة بتداول الذهب والمقدمة من iFOREX، سنركز أيضا على أسعار الذهب في المملكة العربية السعودية وحالة الذهب اليوم.

الصراع الروسي أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب

لم يستغرق الأمر وقتا طويلا حتى استجابت أسعار الذهب للغزو الروسي لأوكرانيا في نهاية فبراير، حيث وصلت بحلول 7 مارس إلى 2000 دولار للأونصة. في ذلك الوقت، حفزت المخاوف بشأن التضخم، إلى جانب المخاوف المحيطة بنقص سلاسل التوريد، وانخفاض الطلب الناتج عن الصراع بين روسيا وأوكرانيا، حركة أدت إلى ارتفاع أسعار الذهب. الشيء الوحيد الذي جعل الذهب موضوعا ساخنا بشكل خاص هو التكهنات بشأن عقوبات ستفرض على واردات الذهب الروسية، من بين سلع أخرى، وروسيا هي واحدة من أكبر موردي الذهب في العالم. في الواقع، حتى مع مجرد الحديث عن العقوبات في وسائل الإعلام، ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 40 دولارا في الأسبوع الأول من شهر مارس.

ومنذ ذلك الحين، ضربت أسعار الذهب حصتها من التقلبات، حيث انخفضت بنسبة 10٪ بين 7 مارس و 13 مايو، ثم ظلت مستقرة نسبيا. ولعل أحد أسباب هذا الاستقرار يكمن في حقيقة مفادها أن بعض البلدان بدأت في تخفيف موقفها من العقوبات التي تثير الخوف ضد روسيا. وفي منتصف مايو/أيار، ورد أن سويسرا استوردت ثلاثة أطنان من الذهب من روسيا، مما يشير إلى تغيير محتمل في المنظور تجاه روسيا يمكن أن يشجع شركات التكرير الأخرى على أن تحذو حذوها. وباعتبارها مضيفة لأربع مصافي للذهب، تدير سويسرا ثلثي الذهب في العالم، وبالتالي يجب عليها الحفاظ على إمداداتها من أجل الحفاظ على إنتاجيتها. السؤال الذي يجب أن نأخذه في الاعتبار هو ما إذا كانت الدول الأخرى ستقوم بتحركات مماثلة، وكيف يمكن أن تؤثر على سعر الذهب اليوم والمضي قدما.

المشاكل الاقتصادية قد تدفع الذهب إلى الصعود

وفقا لبلومبرغ، هناك عدد لا يحصى من الأسباب التي قد تجعل الذهب يصل إلى موجة صعودية في الأشهر المقبلة. ومع انتشار التضخم المتفشي كالنار في الهشيم، وتزايد الدراما الجيوسياسية الناجمة عن الصراع بين روسيا وأوكرانيا، وخطر الركود الذي يلوح في الأفق أكثر من أي وقت مضى، قد يتجه الذهب مرة أخرى نحو 2000 دولار للأوقية. “بعد عقود من الإنفاق بالعجز الهائل والسياسات النقدية شديدة التساهل، نحن نتجه نحو فترة من الركود التضخمي”، يقول مؤسس Silver Bullion Pte. غريغور جريجرسن، مضيفا أنه في ظروف غير مؤكدة مثل هذه، تميل الملاذات الآمنة مثل الذهب والفضة إلى جذب انتباه المستثمرين حقا.

أسعار الذهب في السعودية

أما بالنسبة لأسعار الذهب في المملكة العربية السعودية، فعلى الرغم من توقعات بلومبرج، يركز المستثمرون على آخر التحديثات من البنوك المركزية، وخاصة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، حيث يمكن للسياسات النقدية الحاسمة أن تؤدي إلى تقلبات للعديد من السلع الرئيسية – وهي المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة. مثال على ذلك: بحلول 19 يونيو، شهدت أسعار الذهب الفورية في المملكة العربية السعودية انخفاضا طفيفا إلى 1,839.39 دولار للأونصة في أعقاب ارتفاع الدولار وارتفاع أسعار الفائدة من البنوك المركزية. في الأسبوع التالي تحديدًا ، انخفضت أسعار الذهب الفورية بنسبة 0.3٪ إضافية إلى 1,826.41 دولار للأوقية، حيث اكتسب الدولار الأمريكي المزيد من القوة.

ولوضع الأمر في منظوره الصحيح، فإن انخفاض أسعار الذهب في المملكة العربية السعودية هو جزء من انخفاض عام في المعادن الثمينة، حيث تم الإبلاغ في نفس اليوم (22 يونيو) أيضا عن انخفاض الفضة الفورية بنسبة 1.3٪ إلى 21.38 دولار للأوقية، وانخفض البلاتين بنسبة 0.5٪ إلى 933.36 دولار للأوقية، وانخفض البلاديوم بنسبة 0.5٪ إلى 1869 دولارا للأوقية.

خلاصة الأمر

هل ستنتهي تكهنات بلومبرج وترى أسعار الذهب تتجه نحو موجة صعودية، أم أن المشاكل الاقتصادية ستسخر الذهب والمعادن الثمينة الأخرى للأشهر القليلة المقبلة؟ بالنسبة لمتداولي العقود مقابل الفروقات، قد توفر هذه التقلبات فرصا ومخاطر على حد سواء، لذلك إذا كنت تخطط للانخراط في تداول الذهب في iFOREX كعقود مقابل الفروقات، فمن المهم مراقبة كل من الأسعار المباشرة وكذلك التحديثات الاقتصادية من البنوك المركزية لمعرفة الوجهة التي قد تتجه إليها أسعار الذهب. قد لا يكون الذهب اليوم هو نفسه الذهب غدا ، وكلما زادت معرفتك بسوق تداول الذهب، زادت قرارات التداول المستنيرة التي ستتمكن من اتخاذها.

مدرسة التداول

موقع مختص بتعليم الفوركس والعملات الرقمية للمبتدئين والخبراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى