مقالات متنوعة

6 أشياء يجب مراعاتها قبل بدء شركة الوساطة الخاصة بك

إذا كنت تخطط لإنشاء شركة وساطة فوركس فأنت بحاجة إلى معرفة بعض الأشياء أولاً. إذا لم يكن الأمر كذلك فستواجه بالتأكيد العديد من المشكلات التي يمكن معالجتها بسهولة لو كنت تعرف هذه الأشياء مسبقاً. دعونا نلقي نظرة عليهم:

1) التكلفة الكبيرة

لا يدرك بعض الناس تكلفة إنشاء شركة وساطة فوركس، هناك حاجة إلى الكثير من الاستثمارات الأولية مثل شراء جميع مستلزمات الشركة. يمكن أن يكون هذا عبئاً كبيراً على رأس مال صغير ومع ذلك من خلال التخطيط الدقيق والاستفادة من الموارد المتاحة لا يزال بإمكان الشركات الصغيرة النجاح في صناعة الفوركس.

بغض النظر عن مدة إغلاق السوق يجب عليك دفع إيجار الموظفين والمكتب. تتراكم هذه التكاليف بسرعة ويمكن أن تكون استنزافاً كبيراً لموارد الوسطاء الجدد.

2) من الصعب تحقيق دخل ثابت من أعمال الوساطة

يميل دخل الوساطة إلى “flat-line” خلال الأسواق المتقلبة أو عندما لا تحدث أي صفقات. بالإضافة إلى ذلك يستغرق الأمر بعض الوقت لبناء اتصالات مع وسطاء آخرين وتطوير هيكل عمولة جيد حيث سيستفيد كلا الجانبين من زيادة حجم التداول.

لنفترض أنك أنشأت منصة خاصة بك وتأمل بدخل كبير خلال الأشهر القليلة الأولى، في هذه الحالة من المحتمل أن ينتهي بك الأمر بخيبة أمل لأن معظم الشركات الجديدة تخسر بعض الأموال في مراحلها الأولى.

3) العمل في جميع الأوقات

يجب أن تكون متاحاً لموظفيك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. هناك دائماً متداولين نشطون بغض النظر عن الوقت من اليوم. هذا يعني أنك ستجد نفسك على الأرجح تعمل كمدير تنفيذي للمكتب على الرغم من أن شركتك تتعامل مع منتجات استثمارية! إن القيام بالكثير من العمل خلال ساعات العمل خارج المكتب هو مجرد جزء من الوظيفة إذا كنت تريد أن تكون ناجحاً في هذه الصناعة.

4) يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يصبح مربحاً

قد يكون من الصعب على الوسطاء الذين ليس لديهم معرفة مسبقة إنشاء تدفق نقدي إيجابي إذا لم يكن لدى شركتك ما يكفي من المال. تشير كلمة “كافي” إلى الأموال التي يمكن أن تحافظ على أعمال المنصة الخاصة بك لمدة ستة أشهر إلى عام على الأقل دون الحاجة إلى القلق بشأن النفقات اليومية للشركة. ومع ذلك  من خلال التخطيط الدقيق يمكنك أن تجعل الشركة الخاصة بك ناجحة.

5) تقلبات السوق وقضايا السيولة

عند بدء شركة وساطة فوركس من الضروري التأكد أن شركتك لديها ما يكفي من رأس المال والسيولة لتحمل خسائر التداول في حالة تقلبات السوق وأن تكون في وضع يمكنها من الاستفادة من الاتجاهات الصعودية.

6) المنافسة شرسة

يوجد الكثير من المنافسين في هذا المجال ويمكنك أن تتوقع مواجهة تحديات مماثلة إذا كنت تخطط ل إنشاء شركة الوساطة الخاصة بك. قد يجد الوسطاء الجدد صعوبة في التنافس مع الشركات الكبيرة التي تمتلك بالفعل قاعدة عملاء راسخة واسم معروف.

اقرأ أيضاً عن: معايير اختيار أفضل شركات التداول

مدرسة التداول

موقع مختص بتعليم الفوركس والعملات الرقمية للمبتدئين والخبراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى