fbpx
العملات الرقمية

ما هي عملة Gala الرقمية وما هو مشروعها ومستقبلها؟

أهداف عملة جالا الرقمية وتوقعاتها ومستقبلها

ما هي عملة Gala الرقمية؟

Gala هي عملة مشفرة تعتمد على بلوك تشين الإثيريوم، وتقوم بتشغيل منصة ألعاب Gala Games، التي تهدف إلى إحداث ثورة في صناعة الألعاب، من خلال تحويل اللاعب من مجرد مستخدم إلى مشارك، يستطيع شراء العناصر التي يلعب بها، بالإضافة إلى إمكانية تحقيق الدخل من خلال اللعب.

ظهرت Gala لأول مرة في العام 2019، وعلى الرغم من كونها حديثة النشأة، إلا أنها استطاعت أن تحقق نتائج مبهرة خلال فترة قصيرة، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى فكرة مشروعها المميزة، وإلى زيادة الإقبال على أنظمة الواقع الإفتراضي (الميتافيرس) باعتبارها تكنولوجيا المستقبل.

حتى تاريخ كتابة هذا المقال (مارس 2022)، تم بيع ما يزيد عن 26.000 NFT من خلال منصة جالا، وقد بيعت أغلى قطعة بقيمة 3 مليون دولار. أضف إلى ذلك أن Gala Games تمتلك مجتمع نشيط قوامه يزيد عن 1.3 مليون لاعب، عدا عن أنها تمتلك فريق تطوير مميز من مختصين ومبرمجين مهرة يزيد عددهم عن 90 مطور.

مشروع عملة Gala وأهدافها

يقوم مشروع عملة Gala بشكل رئيسي على إحداث نقلة نوعية في صناعة الألعاب، بالطريقة التي تتيح اللاعبين التحكم في ألعابهم، من خلال الإعتماد على تكنولوجيا البلوك تشين. في الألعاب التقليدية يمكن للاعبين قضاء ساعات لا تحصى في اللعب، وإنفاق مئات الدولارات على أصول داخل اللعبة، والتي يمكن سلبها منهم بنقرة واحدة.

على النقيض ومن خلال نظام Gala Games يمكن للاعبين امتلاك الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) بغرض التأثير على الطريقة التي تُدار بها الألعاب. كما تسمح آلية التصويت التي تُعرف باسم (Founder’s Nodes) للاعبين بأن يقرروا بشأن الألعاب التي يجب تطويرها والألعاب التي تحتاج إلى تمويل.

حتى هذا الوقت (مارس 2022) أصدرت جالا لعبة واحدة تُعرف باسم Town Star، إلا أنها تخطط لإطلاق المزيد من الألعاب في المستقبل مثل لعبة الدفاع عن الأبراج، ولعبة استراتيجية الخيال العلمي. في نفس السياق لدى جالا سلسلة من ال (NFTs) القابلة للتحصيل والتي تُعرف باسم VOX، هذه الرموز يمكن شراءها بواسطة الرمز Gala، وهي العملة الرسمية المستخدمة ضمن بيئة ألعاب Gala Games.

اقرأ أيضاً عن عملات ميتافيرس أخرى مثل: عملة Mana وعملة Sand.

مميزات عملة جالا الرقمية

على الرغم من كون Gala حديثة النشأة، إلا أنها استطاعت أن تحقق نتائج مبهرة في فترة قصيرة، ويرجع ذلك لامتلاكها عدد من المميزات التي نذكرها فيما يلي:

  1. Gala Games مجتمع ألعاب متكامل: تدعم عملة Gala فكرة مشروعها المميزة، والمتمثلة في مجتمع ألعاب حيوي قائم على تكنولوجيا البلوك تشين، والذي استطاع بالفعل أن يجذب آلاف اللاعبين من مختلف دول العالم. أضف إلى ذلك أن نظام الألعاب الخاص بهم يعتمد أسلوب المرح واللعب مقابل الربح، وهي مفاهيم غائبة في صناعة الألعاب التقليدية.
  2. تمتلك جالا سوق (NFT): تزدهر في الوقت الحالي صناعة الرموز غير القابلة للإسترداد (NFTs) كنتيجة لازدهار أنظمة الواقع الإفتراضي. في هذا السياق توفر Gala Games سلسلة من هذه الرموز القابلة للتحصيل والتي تُعرف باسم VOX. يمكن للاعبين تداول الرموز الخاصة بهم واستخدامها داخل ألعابهم والتأثير عليها وعلى طريقة إدارتها.
  3. تمتلك Gala خطة واضحة للمستقبل: امتلاك رؤية مستقبلية من أهم السمات التي تميز أي مشروع، ويظهر هذا بشكل واضح لدى جالا. إذ وضعت الشركة خطة لتطوير مجموعة من الألعاب الأخرى داخل النظام خلاف لعبة Town Star (اللعبة الوحيدة المتوفرة في الوقت الحالي).
  4. فريق مميز من المطورين: تم تأسيس Gala Games بواسطة Eric Schiermeyer، وهو واحد من أشهر العاملين في مجال صناعة الألعاب، وأحد المشاركين في تأسيس شركة الألعاب الشهيرة Zynga. أضف إلى ذلك أن الشركة يعمل فيها قرابة ال 60 موظف، وتضم نخبة من أمهر المبرمجين والمطورين الذين يقوموا بإدخال المزيد من التحسينات بمرور الوقت.
  5. اللاعبون مؤثرون وجزء من النظام: عبر الخاصية التي تُعرف باسم Founder’s Nodes، يمكن للاعبين التصويت بخصوص الألعاب التي سيتم تطويرها والألعاب التي بحاجة إلى تمويل. ساهم هذا النظام في تحويل اللاعب من كونه عنصر غير مؤثر إلى مشارك رئيسي في صنع القرار.

تعرف أيضاً على مشاريع مجموعة من العملات الرقمية الأخرى مثل: عملة SHIB و عملة LINK.

عيوب عملة جالا الرقمية

مختلف المشاريع الناشئة لديها ما يميزها، كما أن الأمر لا يخلو من بعض العيوب أحياناً، وهذا الحال ينطبق تماماً على عملة Gala الرقمية. فيما يلي نذكر أهم السلبيات التي تحيط بها:

  1. المنافسة الشديدة: تواجه ألعاب وعملة Gala منافسة شديدة من أقوياء يعملون في نفس المجال مثل Sandbox و Decentraland. في حال لم تستطع جالا أن تقدم قيمة مميزة عن منافسيها، ستخسر جمهورها مع الوقت، الأمر الذي سيؤثر بالتأكيد على قيمتها.
  2. كمية العرض: الحد الأقصى الذي سيتم عرضه من عملة Gala هو 35 مليار وحدة، وهو رقم كبير مقارنةً بمنافسيها. هذا الكمية قد تحد من ارتفاع سعرها، على الأقل على المدى القصير والمتوسط، لذلك قد لا تكون مجدية للمضاربين على المديات القصيرة.
  3. القيود الإقتصادية: عملة Gala هي عبارة عن رموز مُستضافة على بلوك تشين الإثيريوم، أي أنها عملة غير مستقلة بذاتها، الأمر الذي قد يقلل من فرصها للنمو، تحديداً في حال وُجدت عملات أخرى منافسة لديها البلوك تشين الخاص بها.

هل عملة Gala حلال أم حرام؟

عملة Gala هي واحدة من عملات الميتافيرس، التي تطمح إلى إحداث ثورة في صناعة الألعاب، من خلال السماح للاعبين بامتلاك الأصول الخاصة بهم، والتصويت على أهم القرارت داخل نظام Gala Games. فكرة المشروع في حد ذاتها لا يوجد فيها ما يدعو للريبة، أو ما يخالف أحكام الشريعة الإسلامية.

إلا أن ما سبق لا يُعد حكماً، فنحن في مدرسة التداول لا نُعتبر جهة فتوى رسمية، لذلك لا غنى عن الحاجة لسؤال أهل العلم والرأي، علمًا أننا لم نجد أي فتوى رسمية بالخصوص، على الأقل حتى تاريخ كتابة هذا المقال.

اقرأ أيضاً عن: حكم الفوركس و حكم تداول العملات الرقمية

كيفية شراء عملة جالا

لشراء أي عملة رقمية تحتاج إلى امتلاك محفظة خاصة بها، كما تحتاج أيضاً إلى فتح حساب في واحدة من منصات تداول العملات الرقمية. وظيفة المحفظة هي تخزين العملة بعد شراءها ومن ثم استخدامها في عمليات التبادل التجاري عبر الإنترنت. أما منصة العملات الرقمية فهي عبارة عن السوق الذي يجمع بائعي ومشتري العملات المشفرة، والتي يمكن من خلالها شراء عملة Gala أو أي عملة رقمية أخرى.

في هذا السياق ننصح نحن في مدرسة التداول بفتح حساب مع منصة بينانس، على اعتبار أنها الأكبر عالمياً من حيث حجم التداولات، والأرخص من حيث العمولة. إلى جانب ذلك توفر Binance إمكانية الدفع بعدة طرق مثل الحولات البنكية، والفيزا، والبنوك الإلكترونية، وطرق دفع شائعة أخرى. كما تشتمل المنصة أيضاً على عدد من المميزات الأخرى مثل التعدين، وسوق ال NFT، وأدوات الإستثمار الآلي.

اقرأ أيضاً عن: شراء العملات الرقمية بالفيزا ، وشراء العملات الرقمية بالباي بال

مستقبل وتوقعات عملة Gala
هل الاستثمار في عملة Gala مجدي للمستقبل؟

مستقبل عملة Gala الرقمية

يرتبط مستقبل أي عملة رقمية بفكرة مشروعها، ووجود خطة واضحة لإدخال المزيد من التحسينات مع الوقت. في هذا السياق يمكن القول أن عملة Gala ينتظرها مستقبل جيد، على اعتبار أنها المشغلة لمنصة Gala Games التي تعتمد تقنية البلوك تشين، والتي تهدف إلى جعل اللاعبين مؤثرين ولديهم القدرة على التحكم في ألعابهم والربح منها.

في الوقت الحالي تدير منصة Gala Games لعبة واحدة فقط وهي (تاون ستار)، إلا أن الخطة المستقبلية تشتمل على إدارج ألعاب أخرى قيد التطوير حالياً وهي:

  1. لعبة Fortified: وهي لعبة دفاع عن الأبراج تدور أحداثها في عالم خيالي من القرون الوسطى.
  2. لعبة Mirandus: وهي لعبة تقمص أدوار خيالية تدور أحداثها في عالم هائل يحكمه 5 لاعبين ملوك.
  3. لعبة Echoes of Empire: وهي لعبة إستراتيجية خيال علمي تدور أحداثها داخل مجرة ​​في حالة حرب. سيتمكن اللاعبون من امتلاك سفن الفضاء الخاصة بهم والتحكم في أجزاء من المجرة.
  4. لعبة Spider Tank Project: وهي لعبة ساحة معركة متعددة اللاعبين، تتيح للاعبين اختيار “دبابة عنكبوتية” لمحاربة آخرين. اللعبة مجانية مع إمكانية تحقيق الربح.

عند إطلاق هذه الألعاب بشكل فعلي، من المتوقع أن يزداد عدد مشتركي Gala Games، الأمر الذي سيزيد من قيمة عملتها. على النقيض، وفي حال فشلت هذه الألعاب في تلبية طموحات اللاعبين، من المحتمل أن يؤثر ذلك سلباً على قيمة عملة Gala.

توقعات عملة Gala الرقمية 2022

تضاعف سعر عملة Gala عدة مرات منذ بداية العام 2021، وكان الدافع الأساسي وراء ذلك هو الإقبال المتزايد على أنظمة الواقع الإفتراضي (الميتافيرس)، وتحديداً بعد تبني فيسبوك للفكرة وتغيير اسم شركتها الأم إلى META. لكن هل ستستمر عملات الميتافيرس في تحقيق المزيد من النمو. فيما يلي نضع بين أيديكم توقعات عملة Gala لعام 2022:

  1. التوقع الصادر عن Wallet Investor: يرى القائمون على هذا التوقع أن سعر عملة Gala سيواصل الإرتفاع في 2022 وصولاً إلى مستويات قريبة من 60 سنت (0.60$). هذه الدراسة متفائلة أيضاً بخصوص السنوات المقبلة، إذ تتوقع أن يخترق السعر حاجز (1.50$) في 2025.
  2. التوقع الصادر عن Price Prediction: تُعتبر هذه الدراسة أقل تفاؤلاً من سابقتها، حيث يرى القائمون عليها أن أقصى سعر يمكن أن تصل له عملة Gala في 2022 هو (0.35$). إلا أن نظرتهم جيد للسنوات المقبلة إذ يتوقعوا أن يخترق السعر حاجز (1$) في 2025.
  3. التوقع الصادر عن Digital Coin Price: هذه الدراسة هي الأقل تفاؤلاً، إذ يرى القائمون عليها أن أقصى سعر يمكن أن تصل له عملة جالا في 2022 هو (0.32$). تستمر هذه النظرة أيضاً فيما يخص السنوات المقبلة، فوفقاً لهم من المتوقع أن يصل السعر في 2025 إلى (0.48$) بالحد الأقصى.

ملاحظة: هذه التوقعات ملك لأصحابها، وبعضها يعتمد على خوارزميات التحليل الفني، لذلك نخلي مسؤوليتنا في مدرسة التداول عن مسألة الأخذ بها من عدمه.

الخلاصة بخصوص عملة جالا الرقمية

المؤسسونEric Schiermeyer
تاريخ الإصدارعام 2019
الرمز في منصات التداولGALA
عدد الوحدات المصدرةالحد الأقصى 35 مليار وحدة. المتداول حالياً قرابة 7 مليار وحدة
الموقع الرسميمنصة ألعاب جالا
معلومات عن عملة جالا

اقرأ أيضاً عن مشاريع عملات رقمية أخرى مثل: عملة LUNA وعملة AVAX.

المصدر
coinmarketcapeconomictimes

يوسف أحمد

باحث اقتصادي حاصل على درجة الماجستير في الأسواق المالية، وطالب دكتوراة في الاقتصاد والعلوم المالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى