fbpx
تعليم الفوركسمقالات تعليمية

أوقات التداول في سوق العملات “الفوركس”

أوقات التداول في البورصات العالمية - أوقات عمل الأسواق العالمية

ساعات تداول سوق الفوركس

من المميزات الرئيسية لأسواق تبادل العملات الأجنبية الفوركس أنها متاحة طوال اليوم لمدة 24 ساعة وفي جميع أيام الأسبوع بإستثناء أيام السبت والأحد التي يغلق فيها سوق العملات. ولعل السبب الرئيسي وراء كون سوق العملات متاح طوال اليوم، هو أوقات التداول المختلفة التي تعمل فيها الأسواق المالية العالمية.

فالأوقات التي تعمل فيها الأسواق الآسيوية تختلف عن الفترات التي تعمل فيها الأسواق الأمريكية، كما أن الفترات التي تعمل فيها الأسواق الأوروبية تختلف أيضا عن فترات عمل الأسواق الأمريكية والآسيوية. الأمر الذي يجعل هذه الأسواق متاحة للتداول طوال اليوم.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه والذي يتكرر كثيرا من قبل المتداولين، ما هو أفضل وقت للتداول بالعملات؟ هل هي فترة عمل الأسواق الأمريكية أم الآسيوية أم الأوروبية؟ وهل هناك بالفعل أوقات للتداول أفضل من غيرها؟

أوقات عمل الأسواق العالمية بتوقيت جرينتش وبتوقيت السعودية

السوقالافتتاح
“توقيت جرينتش”
الاغلاق
“توقيت جرينتش”
الافتتاح
“توقيت مكة المكرمة”
الاغلاق
“توقيت مكة المكرمة”
الأسواق الاسترالية10.00 مساءً07:00 صباحاً12:00 صباحاً09:00 صباحاً
الأسواق الآسيوية12:00 صباحاً09:00 صباحاً02:00 صباحاً11:00 صباحاً
الأسواق الأوروبية08:00 صباحاً05.00 مساءً10:00 صباحاً07.00 مساءً
الأسواق الأمريكية01:00 مساءًا10.00 مساءً03.00 مساءً12:00 صباحاً
أوقات التداول في البورصات العالمية

حسب أحدث الإحصائيات فإن فترة عمل الأسواق الأوروبية هي أفضل الفترات للتداول من حيث توافر السيولة، فمعدل التداولات في هذه الفترة يزيد عن 37% من إجمالي حجم التداولات اليومية. ثم يأتي في المرتبة الثانية فترة عمل الأسواق الأمريكية، التي تقدر نسبة التداولات فيها ب 19% من حجم التداولات اليومية.

اقرأ عن: أسباب ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي

ما هي أفضل أوقات التداول بالعملات؟

في الحقيقة هناك اختلافات بين المتداولين فيما يتعلق بأفضل أوقات التداول بالعملات، لكن الغالبية العظمى تميل إلى العمل في ساعات التداول الأكثر نشاطا، والتي تكون فيها السيولة متوفرة بشكل كبير. والحقيقة أن هذا سبب منطقي جداً ففي أوقات توافر السيولة يكون حجم التداولات أكبر، وهذا يعني أن معدل تحرك أزواج العملات سيكون أسرع، وبالتالي ستكون هناك إمكانية لإقتناص فرص مناسبة خصوصا للمتداولين على أسس يومية أو لمتداولين السكالبينج.

ومن خلال أحدث الإحصائيات فإن أفضل فترة للتداول خلال اليوم هي الأوقات التي تتداخل فيها فترات عمل الأسواق الأوروبية مع فترات عمل الأسواق الأمريكية. هذه الفترة تمتد من الساعة الواحدة مساءًا حتى الخامسة مساءًا بتوقيت جرينتش، والتي تعادل الفترة من الساعة الثالثة مساءًا حتى السابعة مساءًا بتوقيت مكة المكرمة.

خلال هذه الفترة تكون معدلات السيولة هي الأكبر على الإطلاق، وكذلك الأمر بالنسبة لحجم التداولات والصفقات التي يتم تنفيذها.

أفضل أوقات التداول بالعملات تعتمد على المتداول نفسه

صحيح أن أفضل أوقات التداول في العملات بالنسبة للكثيرين هي الفترة التي يتقاطع فيها عمل الأسواق الأوروبية مع الأمريكية، إلا أن عدد آخر من المتداولين لهم آراء مختلفة. هؤلاء المتداولين يفضلوا العمل في الأوقات التي تكون فيها السيولة قليلة وتحركات أزواج العملات ضعيفة، كما هو الحال في فترات عمل الأسواق الأسترالية والآسيوية.

من وجهة هؤلاء أن هذه الفترات هي الأفضل، وهذا لا يعني أنهم ليسوا على صواب، فهم يقيسون الأمور بمنظور مختلف، حتى أن لديهم استراتيجيات التداول الخاصة بهم.

تتسم فترة عمل الأسواق المالية الأسترالية والآسيوية بأن السيولة المتوافرة فيها تكون قليلة كما ذكرنا، لذلك فإن استراتيجية هذا النوع من المتداولين تكون في الغالب الدخول في صفقات كبيرة نوعاً ما (لوت عالي)، والخروج بعدد محدود من النقاط (من 10 إلى 20) نقطة، طبعاً وفق خطوات مدروسة بعناية.

اقرأ أيضا وتعرف على: أهم مصطلحات الفوركس و طريقة قراءة الشموع اليابانية

ما هي أخطر أوقات التداول ؟

قد يبدو هذا العنوان غريباً، وهو كذلك بالفعل، لكن كثيرا ما يطرح هذا السؤال من قبل أعداد كبيرة من المتداولين وعلى وجه التحديد المبتدئين. في الحقيقة لا يوجد وقت يمكن القول عنه بأنه أخطر وقت للتداول، فالمتداول الناجح والخبير هو الذي يستطيع أن يتداول في كل وقت بثقة تامة وبدون تردد، ويستطيع بالفعل أن ينفذ صفقات ناجحة يخرج منها بجزء من الأرباح.

تختلف الإجابة عن سؤال أخطر أوقات التداول من مستثمر لآخر، وهذا يرجع لعدة عوامل ذات علاقة بالمستثمر نفسه مثل “استراتيجية التداول المتبعة ودرجة الخبرة لدى المتداول أو حتى عامل الوقت”. حيث أن جزء كبير من المتداولين قد لا يمتلك الوقت الكافي للعمل في أي وقت يريد بسبب مشاغل الحياة الأخرى، فيختار العمل في الفترات التي يتوفر له فيها الوقت الكافي.

لكن الأوقات الخطرة لجميع المتداولين سواء المبتدئين أو الخبراء هي أوقات الأحداث الاقتصادية والسياسية الكبرى، مثل الإنتخابات وقرارات الحرب،و القرارات الاقتصادية الهامة. مثل هذه القرارات تُحدث هزات عنيفة في الأسواق، وتغيير التحركات وأحياناً الإتجاهات بشكل عنيف، لذلك الأفضل والأسلم هو تجنب الشاشات في تلك الأوقات حتى تتضح الرؤية كاملة.

قد تحتاج أن تقرأ أيضاً عن: طريقة تحديد اتجاه السوق ومستويات الدعم والمقاومة.

ما هي أخطر أوقات التداول
تعتبر أوقات انعدام السيولة أوقات سيئة للتداول بالنسبة لكثيرين

في سوق العملات توجد فرص في كل الأوقات

في سوق العملات، كل يوم توجد فرص جيدة معتبرة يمكن الإستفادة منها وتحقيق جزء من الأرباح، وقد وجدنا أن أعداد كبيرة عندما تضيع منه “فرصة ما” يتسمر أمام الشاشة للبحث عن فرصة أخرى لتعويض الفرصة الضائعة من وجهة نظره. هذا بالطبع يرجع لعوامل نفسية أهمها الطمع والتي تكون نتيجتها في معظم الأحيان سلبية.

لهذا السبب على المتداول أن يترك الفرصة الضائعة من وجهة نظره وأن يتوقف عن متابعة الشاشة، فالشاشة في الحقيقة لا يمكن ملاحقتها. كما على المتداول أن يعي جيداً أن هناك الكثير الكثير من الفرص – حتى ما هو أفضل- من تلك الضائعة بكثير. لذلك كل ما عليه هو أن يستريح وأن يطمئن ويستعد نفسيا لفرص أخرى ذات جدوى أفضل بإذن الله.

تعرف أيضاً على طرق تحليل أسواق المال: التحليل الفني و التحليل الأساسي

يوسف أحمد

باحث اقتصادي حاصل على درجة الماجستير في الأسواق المالية، وطالب دكتوراة في الاقتصاد والعلوم المالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى