تعليم الفوركسمقالات تعليمية

تداول النفط والعوامل المؤثرة على أسعاره

تداول النفط عبر الانترنت وأسباب ارتفاع وانخفاض سعر النفط

كيف يتم تداول النفط عبر الإنترنت؟

النفط كغيره من الأصول المتداولة في سوق الفوركس يعتمد نظام المضاربة، بمعنى أن المتداول يراهن على ارتفاع أسعار النفط أو انخفاضها ومن ثم الدخول في صفقات بيع وشراء وفقاً لذلك. وبذلك فإن عملية تداول النفط عبر الإنترنت لا تعني أن المتداول قد تملك بالفعل برميلاً من النفط أو أياً كانت الكمية المُشتراة.

التداول من خلال شركات الوساطة يعتمد على المراهنة والتوقع دون الحيازة الفعلية للأصول المشتراة. هذا النظام يخلق الكثير من الجدل بين المتداولين المسلمين، خصوصاً أن أحد أهم شروط العقد في الاسلام هو الحيازة الفعلية للمبيع بعد الشراء وهذا ما لا يحدث عند تداول النفط مع شركات الفوركس.

ما هي أنواع النفط؟

هنلك عدد من الأنواع التي يتم تداولها في سوق الفوركس أما أشهرها فهي:

  1. خام غرب تكساس: وهو نفط خام يتم استخراجه في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتميز بانه خفيف وقليل الكثافة مقارنة بنفط الخليج العربي والنفط الذي تنتجه دول مجموعة أوبك. لخام غرب تكساس مجموعة الرموز تختلف باختلاف منصة التداول، أشهر هذه الرموز هي (WTI أو US OIL أو OIL) .
  2. خام برنت: وهو أيضا نفط خام يوصف كذلك بأنه قليل الكثافة ويتم استخراجه وانتاجه في منطقة بحر الشمال. يستخدم خام برنت لتسعير ثلثي انتاج الِنفط على مستوى العالم، الرمز الأكثر انتشاراً لخام برنت على منصات التداول هو Brent.

في الحقيقة النوعين متشابهين إلى حد كبير ومتقاربين في الأسعار، ففي مرحلة من المراحل كانت أسعار النفط الخام “غرب تكساس” أعلى من أسعار النفط الخام “برنت”. اليوم انعكست الصورة جيث أصبحت أسعار النفط الخام “برنت” أعلى قليلاً، لكن يجب التنويه إلى أن العوامل التي تؤثر على أسعار هذين النوعين هي نفسها والتي سنتطرق لها بالتفصيل.

أهمية النفط

لأهمية النفط يطلق عليه اسم “الذهب الأسود” وهو يعتبر من أغلى السلع حول العالم، كما أن أسعار النفط تؤثر على الوضع الاقتصادي العام بكافة مستوياته. بدءًا من ميزانية الأسرة وحتى أرباح الشركات، بالإضافة إلى تأثيره على الناتج المحلي الإجمالي للدولة.

يكتسب الِنفط أهميته الكبيرة بكونه محرك للإقتصاد العالمي، حيث يصعب تخيل الحياة بدونه، فالنفط يستخدم في الصناعات الخفيفة والثقيلة وتُستخدم مشتقاته في صناعة المواد الكيميائية والمنسوجات والمنظفات والأدوية وفي كل قطاع من قطاعات النقل العمالية.

ما هي العوامل المؤثرة على أسعار النفط؟

أسعار النفط حساسة بشكل لا يُصدق، فسرعان ما تتغير استجابةً للتغيرات في السياسة العالمية، كما تتغير بسرعة أيضاً نتيجةً للتقلبات في الأسواق المالية. وفي كثير من الأحيان كان تغير أسعار النفط بالإنخفاض والارتفاع سبباً في كثير من التوترات على مستوى العالم. أما أهم الأسباب والعوامل التي تؤثر على اسعار النفط نذكرها فيما يلي.

1. العرض – من أهم العوامل المؤثرة على أسعار النفط

تعتبر القرارات الصادرة عن منظمة النفط العالمية “أوبك” من أهم المؤثرات في اسعار النفط. دول منظمة أوبك تلعب دور رئيسي في تحديد أسعار النفط من خلال التحكم بكمية العرض في الأسواق العالمية، ففي حال رغبت هذه الدول برفع أسعار النفط تقوم بخفض انتاج النفط العالمي وخفض المعروض في الأسواق، والعكس.

وهنا يجدر الإشارة إلى أن قرارات أوبك تتأثر بالتطورات الجيوسياسية، فبعض الدول المنتجة للنفط غير مستقرة سياسياً وتتعارض مصالحاها مع مصالح الغرب والولايات المتحدة، كما هو في حالة إيران وفنزويلا في الوقت الحالي، وكما كان الأمر سابقاً مع العراق والمملكة العربية السعودية. التطورات الجيوسياسية تلك تركت تأثير مهم على قرارات أوبك وأسعار النفط وأحدث فيها كثير من التقلبات.

أوبك هي المنظمة التي تجمع الدول المنتجة والمصدرة للنفط
تستطيع أوبك التأثير على أسعار النفط من خلال التحكم في كمية العرض

2. الطلب

من المعروف أن أسعار الأصول المالية في سوق الفوركس تحكمها عوامل العرض والطلب، وهذا ينطبق بكل تأكيد على النفط، لهذا السبب تتأثر أسعاره بكمية الطلب بشكل كبير فعند زيادة الطلب ترتفع أسعار النفط والعكس.

يزداد الطلب على النفط كلما زادت معدلات النمو الاقتصادي والإنتاج الصناعي لهذا السبب نجد أن الدول التي تحقق معدلات نمو أعلى في الوقت الحالي كالصين والهند، يزداد طلبها على ال نفط بشكل لافت مقارنةً بالدول الأخرى. من جانب آخر يزداد استخدام النفط خلال فصل الشتاء بسبب زيادة استهلاك الوقود من أجل التدفئة.

يُعتبر النمو السكاني واستخدام وسائل النقل سواء لأغراض شخصية أو لأغراض تجارية والتغييرات الموسمية من العوامل الهامة التي تؤثر على أسعار النفط. لذلك عند الرغبة في تداول النفط يجب متابعة كافة هذه العوامل بشكل متكرر. وبالطريقة التي نكون فيها قادرين على توقع أسعار النفط المستقبلية وصنع قرارات تداول مجدية.

3. المشتقات مثل العقود الآجلة والخيارات

تقوم عدد كبير من الدول والشركات (مثل شركات الطيران) بشراء النفط في شكل عقود آجلة وذلك للحماية من التقلبات المستقبلية، والعقود الآجلة هي اتفاق بين البائع والمشتري يقضي بأن يقوم البائع ببيع كمية من النفط للمشتري خلال فترة معينة وبسعر معين لا يتغير مهما تغيرت أسعار النفط سواء بالإرتفاع أو الإنخفاض.

استخدام العقود الآجلة والخيارات لشراء النفط تحمي المشتري من أي تقلبات في الأسعار تُسببها عمليات المضاربة وتداول النفط عبر الإنترنت. بهذه الطريقة يضمن المشتري أنه سيحصل على الكمية المتفق عليها بالسعر المتفق عليه في فترة مستقبلية مهما كانت التغيرات في أسعار النفط.

تعرف بالتفصيل على: مفهوم المضاربة

4. التقارير الصادرة عن وكالات الطاقة العالمية

تعتبر التقارير المتعلقة بالنفط، والتي تصدر عن وكالات الطاقة حول العالم من أهم المؤثرات على سعر برميل النفط. فهي تتضمن معلومات تتعلق بكمية الإنتاج وبكمية العرض بالإضافة إلى المخزون والتسعير المستهدف ومجموعة أخرى من المعلومات التي ترتبط بالنفط بشكل مباشر.

أهم هذه التقارير هو التقرير منظمة النِفط العالمية “أوبك” والذي يصدر على أساس شهري، بالإضافة إلى تقرير سوق النِفط التابع لوكالة الطاقة الدولية IEA . يُعتبر كذلك تقرير المخزون من المعهد الأمريكي للبترول API والتقرير الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية EIA من التقارير المهمة التي قد تحمل معلومات تترك تأثيرات على أسعار النفط المستقبلية والحالية.

5. قيمة الدولار الأمريكي من العوامل المؤثرة على أسعار النفط

تعتبر اتفاقية البترودولار والتي تم توقيعها بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية من أهم الإتفاقيات الخاصة بالنفط. هذه الإتفاقية سمحت بتقويم أسعار النفط بالدولار الأمريكي وكان نتيجتها هيمنة الدولار على حركة التجارة العالمية، وأصبح هو الأساس الذي تُقوم به أهم السلع العالمية بعد أن كان الذهب هو المعيار لسنوات طويلة.

اقرأ أيضا عن: تداول الذهب والعوامل المؤثرة على أسعار الذهب

هذه الإتفاقية كان من نتائجها أيضاً ارتباط سعر النفط بقيمة الدولار بشكل كبير فأي تغير في قيمة الدولار ينعكس عل سعر برميل النفط. توجد علاقة عكسية بين سعر النفط وقيمة الدولار الأمريكي، فأي ارتفاع في قيمة الدولار ينتج عنه انخفاض في أسعار النفط والعكس.

عند انخفاض سعر الدولار الأمريكي والذي يعتبر عملة أقوى اقتصاد في العالم، يُعتبر ذلك بمثابة إشارة على حالة من الركود في الاقتصادي العالمي. لهذا ينصرف المتداولون عن الإستثمار في الدولار والعملات، ويتجهوا للإستثمار في السلع مثل النفط والذهب التي يزداد الطلب عليها فترتفع أسعارها.

بذلك نكون قد أجملنا أهم المؤثرات العالمية في أسعار النفط. هذه المؤثرات جميعها ترتبط بالتحليل الأساسي لكن هل يمكن استخدام التحليل الفني من أجل توقعات أسعار النفط المستقبلية والحالية؟

التحليل الفني للنفط

يُستخدم التحليل الفني في توقع أسعار النفط الحالية والمستقبلية، والتحليل الفني للنفط لا يختلف عن التحليل الفني لباقي الأصول المالية، حيث تُستخدم نفس الطرق والأدوات والمؤشرات، إلا أن بعض المتداولين والخبراء يستخدموا مؤشرات فنية خاصة لتحليل أسعار النفط سنتعرف عليها بالتفصيل في فيديوهات تعليمية مصورة.

تنتشر الكثير من الأسئلة حول توقعات أسعار النفط 2019 وتوقعات أسعار النفط 2020. في الحقيقة يمكن استخدام التحليل الفني من أجل التوقعات المستقبلية لتحركات الأسعار واتجاهاتها، لكن الأسواق المالية العالمية تؤثر عليها الكثير من المتغيرات والأحداث منها ما يتعلق بالأوضاع السياسية وحالة الاستقرار العالمي، لهذا السبب تنهار كثير من التحليلات في ظل الأوضاع غير المتوقعة كحالة النزاعات والحروب، التي تُحدث تقلبات شديدة في الأسعار وتُغير الإتجاهات بالكامل.

قد تحتاج أن تقرأ أيضاً عن: الفرق بين التحليل الفني والتحليل الأساسي وأيهما أفضل؟

العلاقة بين النفط والدولار الكندي

تمتلك كندا احتياطي كبير من النِفط يُقدر ب 176 مليار برميل من النِفط الخام، كما تُعتبر رمال النفط الكندية ثالث احتياطي نفطي في العالم. من جهة أخرى تعتبر كندا هي المصدر الأول للنفط إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ففي العام 2017 كانت 99% من صادرات كندا النفطية إلى أمريكا والتي شكلت ما نسبته 43% من وارادت النفط الأمريكية.

وبما أن النفط يتم تسعيره بالدولار الأمريكي فإنه وفي حال ارتفاع أسعار النفط نجد أن كندا تحصل على كميات أكبر من الدولار الأمريكي من خلال بيع النفط. في هذه الحالة يزداد عرض الدولار الأمريكي في السوق الكندي فينخفض سعره مقابل الدولار الكندي والعكس. لهذا السبب نجد أن هناك علاقة طردية إيجابية بين سعر النفط وقيمة الدولار الكندي، فعند ارتفاع أسعار النِفط ترتفع قيمة الدولار الكندي والعكس.

قد تحتاج أن تقرأ أيضاً: شرح مستويات الدعم والمقاومة واتجاه السوق

الإستثمار في النفط – تداول النفط عبر الانترنت

يعتبر النِفط من أهم الأصول المتداولة في سوق المال، كما يعتبر الإستثمار النفطي مجدي سواء على المديات الطويلة أو على المديات القصيرة. يستطيع المتداول الذي لديه القدرة على تحليل الأسواق بشكل جيد أن يحقق أرباح معتبرة من خلال تداول النفط.

وإن كانت من نصيحة للمتداولين فهي تنويع المحفظة الإستثمارية من خلال التداول في مجموعة مختلفة من الأصول المالية تضم أزواج العملات ومصادر الطاقة والمعادن الثمينة ومجموعة أخرى من الأصول المالية. بهذه الطريقة يضمن المتداول إدارة رأس مال وإدارة مخاطر سليمة، تكون من أهم أسباب النجاح في سوق الفوركس.

منصات تداول النفط

يعتبر السؤال عن منصات تداول النفط من الأسئلة الشائعة بين المتداولين العرب، لكن في الحقيقة لا توجد منصات خاصة لتداول النفط، فشركات التداول تسمح للمتداولين بالإستثمار في النفط ومختلف الأصول المالية من خلال نفس المنصات والتي أشهرها وأكثرها شيوعاً منصة ال ميتاتريدر4.

نحن في مدرسة التداول سنقدم تحليلات شبه يومية لسعر برميل النفط، وعدد من أشهر الأصول المالية المتداولة في سوق الفوركس على أمل الإرتقاء بواقع التداول في العالم العربي.

اقرأ أيضاً عن: حكم النفط وحكم الفوركس في الاسلام و العوامل المؤثرة على سعر الدولار و العوامل المؤثرة على قيمة اليورو

يوسف أحمد

باحث اقتصادي حاصل على درجة الماجستير في الأسواق المالية، وطالب دكتوراة في الاقتصاد والعلوم المالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى