شركات التداول

المعايير الصحيحة لاختيار أفضل شركات الوساطة المالية 2021

كيف تختار شركة التداول؟ معايير اختيار شركة الوساطة المالية

جدول المحتويات

ما هي شركات الوساطة المالية؟

شركات الوساطة المالية هي عبارة عن مؤسسات تقدم خدمة الوساطة بين البائع والمشتري في أسواق المال مقابل عمولة محددة، ويتم ذلك من خلال منصات للتداول توفرها هذه الشركات للمستثمرين، والتي يتم من خلالها تنفيذ الصفقات في أي وقت بدون عوائق، هذا لأن هذه الأسواق تمتاز بتوفر السيولة طوال الوقت.

تعد عملية اختيار شركة الفوركس من أهم القرارات التي تواجه المستثمرين أو الذين يفكروا بالمتاجرة في سوق الفوركس، حيث تنتشر على الشبكة العنكبوتية عشرات شركات التداول التي تتنافس فيما بينها لتقديم أفضل الخدمات. تحاول هذه الشركات تمييز نفسها من خلال الإستجابة لحاجات ورغبات المستثمرين في أسواق المال لجلب أكبر عدد منهم كي يفتحوا حسابات تداول معها.

ما هي عمولة شركات الوساطة المالية؟

يعتبر “السبريد” -الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء- هو العمولة الرئيسية التي تحصل عليها شركات التداول من المستثمرين في الأسواق المالية. هذه العمولة تحصل عليها الشركة عند فتح الصفقة مباشرة، كما أن شركات الوساطة تحصل على هذه العمولة بغض النظر عن نتيجة الصفقة رابحة كانت أو خاسرة.

ومن المعلوم أيضاً أن شركات التداول بالعملات والأصول المالية المختلفة تزداد قيمة عمولتها كلما زاد حجم المبلغ المالي الذي يتم تداوله، لهذا السبب فقط تقدم هذه الشركات للمتداولين ما يعرف بالرافعة المالية. فالمتداول عند استخدام الرافعة المالية يزيد حجم المبلغ الذي يفتح به الصفقات، الأمر الذي ينتج عنه بشكل تلقائي زيادة عمولة شركة الفوركس.

على سبيل المثال لنفترض أن شركة تداول بالعملات تتقاضى عمولة “سبريد” على زوج اليورو دولار مقدارها 3 نقاط، وكان رأس مال الحساب الفعلي هو 10.000 دولار، في هذه الحالة تكون قيمة النقطة 1 دولار. أي تكون قيمة عمولة الشركة على كل صفقة يورو دولار EURUSD هي 3 دولارات دون استخدام رافعة مالية.

لكن لو أراد المتداول أن يستخدم رافعة مالية بمقدار 10:1، في هذه الحالة يصبح المبلغ الذي يتم التداول به هو 100.000 دولار، وتصبح قيمة النقطة 10 دولارات، الأمر الذي يعني أن قيمة عمولة الشركة ستصبح 30 دولار على كل صفقة يتم فيها استخدام رافعة مالية مقدارها 10 أضعاف.

إذن كما يتضح فإن الفرق في عمولة الشركة بعد استخدام المتداول للرافعة المالية في المثال السابق هو 27 دولار لصالح شركة الوساطة. وقس ذلك على آلاف الصفقات التي يتم تنفيذها يوميا، بعدها ستدرك جيداً لماذا شركات الفوركس تسمح للمتداولين باستخدام الرافعة المالية. بعض شركات التداول تتقاضى عمولات أخرى ورسوم إضافية سيتم تسليط الضوء عليها في هذا المقال.

قد تحتاج أن تقرأ مقالنا بعنوان: ادارة رأس المال في التداول

كيف أختار شركة التداول؟

أولاً: التنظيم والترخيص – الرخص التي حصلت عليها شركات التداول لمزاولة أعمالها

حيث أن أهم وأول ما يجب أن يبحث عنه المتداول قبل اختيار الشركة التي سيعمل معها هو ترخيص هذه الشركة من عدمه، حيث للأسف أن أعداد كبير من المحتالين استغلوا هذه الظاهرة وقاموا بتأسيس شركات وهمية للنصب وسرقة أموال الناس تحت مسمى شركات فوركس، وللأسف أن الأعداد الكبيرة من هذه الشركة موجهة نحو العالم العربي.

في الحقيقة توجد عدد من هيئات الرقابة المالية العالمية التي تنظم عمل شركات التداول لحفظ حقوق المستثمرين، أما أشهر هذه المؤسسات المالية نذكرها فيما يلي:

  • هيئة تنظيم ورقابة السلوكيات المالية البريطانية FCA
  • هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية CySEC
  • اللجنة الأمريكية لتنظيم العمل في الأسواق المالية، وهي لجنة تابعة للكونجرس CFTC
  • اللجنة الإسترالية لتنظيم الإستثمارات وعمل الأسواق المالية ASIC
  • اللجنة السويسرية لتنظيم عمل الأسواق المالية FINMA

في كل دولة توجد أيضاً لجنة للتنظيم والرقابة على عمل الأسواق المالية، كما يوجد عدد آخر من الهيئات المالية العالمية لكنها أقل شهرة. بشكل أو بآخر على المتداول قبل اختيار شركة الفوركس التي سيتداول معها أن يبحث جيداً في ترخيصها وتنظيمها، ففي ذلك حماية لأمواله بالدرجة الأولى، كما يحق له مقاضاة الشركة بطريقة رسمية في حال تعرض لأي مشاكل.

تفرض هيئات مراقبة السلوك المالي على هذه الشركات فصل أموال المتداولين عن الأموال التشغيلية للشركة حتى لا يتم استخدامها تحت أي ظرف من الظروف، كما أن هيئة تنظيم ورقابة السلوكيات المالية البريطانية FCA تعرض خطط لتعويض المتداولين بمبلغ يصل حتى 50.000 جنيه إسترليني في حال افلاس الشركة وتعثرها. في المقابل تعرض هيئة الأوراق المالية القبرصية CySEC خطط تعويض مشابهة بمبالغ تصل إلى 20.000 يورو.

الأصل في شركات الفوركس أن تشير في موقعها الإلكتروني وفي الصفحة الرئيسية بشكل واضح إلى الرخص التي حصلت عليها لمزاولة أعمالها كشركة وساطة، ويشمل ذلك تقديم رقم الرخصة ورابط مباشر يوضح هذه الرخصة في الموقع الإلكتروني لهيئة الرقابة المالية التي حصلت على هذه الرخصة من خلالها.

ثانياً: الرسوم والعمولات التي تفرضها شركات التداول

حيث تتقاضى شركات الوساطة في الأسواق المالية عمولة بدل الخدمات التي تقدمها، يمكن تسليط الضوء على أنواع الرسوم والعمولات التي تتقاضاها الشركات فيما يلي:

  • السبريد: وهو العمولة الرئيسية التي تتقاضاها لخدمة الوساطة كما ذكرنا سابقاً، وهو الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء.
  • عمولة التبييت: وهي عمولة تتقاضاها شركات التداول على الصفقات التي تبقى مفتوحة لعدد معين من الليالي والأيام. وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية وبعد بحث مكثف فإن عمولة التبييت محرمة، لذلك فإن الشركات التي تقدم حساب تداول إسلامي لا تفرض هذه العمولة للذين يستخدموا هذا النوع من الحسابات.
  • رسوم السحب والإيداع: تفرض بعض الشركات رسوم إضافية على عمليات السحب والإيداع. هذه الرسوم قد تكون قيمة ثابتة على كل عملية سحب أو إيداع، أو قد تكون نسبة من قيمة المبلغ المودع أو المراد سحبه.
  • رسوم عدم النشاط: وهي عمولة تفرضها بعض شركات الفوركس على الحسابات التي لا يتم فيها فتح أي صفقة لمدة معينة. بعض الشركات مثلا تفرض هذه العمولة إذا لم يقم المتداول بتنفيذ أي صفقة خلال مدة 3 أشهر والبعض الآخر خلال 6 أشهر وهكذا.
  • عمولات على خدمات إضافية تقدمها الشركات: بعض شركات التداول تقدم خدمات إضافية غير موجودة في شركات أخرى وتتقاضى رسوم معينة مقابل السماح للمتداول باستخدام مثل هذه الأدوات والخدمات.

من المهم جداً للشخص الذي يرغب بالمتاجرة في الأسواق المالية، أن يطلع على قائمة العمولات والرسوم التي تتقاضاها الشركة، كما يجب على الشركة أن تبين هذا الأمر للمتداولين بشكل واضح لا لبس فيه. على هذا الأساس يستطيع المتداول أيضاً أن يختار شركة التداول التي تنسجم مع حاجاته ورغباته.

أمر مهم يجب التنويه إليه، وهو أن عمولة التبييت تعتبر بمثابة مهلكة للحساب، خصوصا إذا كانت الصفقة تحقق خسائر واستغرقت أيام طويلة حتى تبدأ في الربح. هنا سيتفاجئ المتداول بأن الأرباح التي بدأ يحققها بعد فترة طويلة من الإنتظار قد ذهبت كعمولة تبييت لشركة الفوركس وهذا يضعه في مزاج سيء قد يؤثر على قراراته.

للتعرف على مفهوم السبريد ومجموعة من المفاهيم الأخرى المهمة، ننصح بقراءة مقالنا بعنوان: مصطلحات فوركس.

ثالثاً: طرق السحب والإيداع لدى شركات التداول

حيث تحاول شركات التداول أن تغطي أكبر عدد ممكن من طرق السحب والإيداع والتي تشمل:

  • البطاقات الائتمانية بأنواعها المختلفة.
  • البنوك والمحافظ الإلكترونية مثل البيبال والنتلر.
  • الحوالات البنكية التقليدية.
  • السحب والإيداع باستخدام محافظ العملات الرقمية كالبتكوين والريبل.

من المهم أن يتعرف المتداول على الأمور ذات العلاقة بطرق السحب والإيداع المختلفة، حيث أنها مجانية بالكامل في بعض الشركات، وفي شركات أخرى بعضها مقابل رسوم والبعض الآخر مجاني. كما يجب على المتداول أن يتعرف على المدة الزمنية التي تستغرقها كل طريقة من طرق السحب والإيداع المختلفة، مع العلم بأن هذه المدة الزمنية تختلف أيضاً من شركة لأخرى، لهذا السبب على المتداول أن يبحث جيداً حتى يستطيع أن يتعرف على شركة الفوركس الأقرب لأهدافه وحاجاته.

يمكن السحب والإيداع لدى شركات الوساطة المالية بعدد من الطرق أشهرها بطاقات الإئتمان.
تعتبر بطاقات الإئتمان والبنوك الإلكترونية من أهم طرق السحب والإيداع لدى شركات التداول

رابعاً: الأصول المالية التي توفرها شركات التداول للمستثمرين

تحاول شركات الوساطة توفير أكبر عدد ممكن من الأصول المالية للتداول من خلال منصات التداول الخاصة بها لتلبية احتياجات ورغبات كافة العملاء. هذه الأصول تشمل (أزواج العملات، الأسهم، المعادن الثمينة كالذهب، مصادر الطاقة كالنفط، المؤشرات، الصناديق الإستثمارية، الخيارات الثنائية والعملات الرقمية).

بعض شركات التداول توفر أكثر من 1.000 أصل مالي للتداول وبعضها توفر أقل من 100، ويسمح البعض منها بالمضاربة في العملات الرقمية والبعض الآخر لا يسمح بذلك. لهذا السبب على المستثمر ان يتعرف على أنواع الأصول المالية التي سيتداولها حتى يستطيع أن يختار بشكل جيد الشركات التي تسمح بتداولها.

يتم التداول عبر الإنترنت بطريقة المضاربة، تعرف لدى مدرسة التداول على مفهوم وفكرة عمل المضاربة.

خامساً: مؤسسي الشركة وسجل إنجازاتها

التعرف على مؤسسي الشركة وسجل انجازاتها يعتبر من الأمور الهامة أيضاً، فبعض شركات الوساطة تم تأسيسها من قبل خبراء في الأسواق المالية “أصحاب تجربة قوية وباع طويل”. هذه الأسماء بكل تأكيد ستضيف قيمة قوية للشركة وستساهم في نقلها نقلة نوعية من خلال تقديم خدمات أكثر تميزاً.

من جانب آخر على المتداول أن يبحث في الجوائز التي حصلت عليها شركة الفوركس طوال مسيرتها المهنية، ومدى قوة هذه الجائزة والمؤسسة التي منحتها ولماذا حصلت الشركة على هذه الجائزة، حيث أن بعضها يحصل على جوائز بسبب خدمات الزبائن والبعض الآخر بسبب منصات التداول والبعض الآخر بسبب خدمات التعليم وهكذا .هذا أيضا يساعد المتداول كثيراً في اختيار شركة التداول الأنسب لرؤيته وأهدافه الإستراتيجية.

سادساً: حسابات التداول التي توفرها شركات الوساطة

بعض شركات تداول العملات تقدم أكثر من نوع من أنواع حسابات التداول لتناسب الحاجات المختلفة للمتداولين، فهناك حسابات التداول المعيارية “ستاندرد” وحسابات تداول إسلامية بالإضافة إلى حساب التداول التجريبي، عدا عن حسابات أخرى تحت مسميات “بريميوم” أو “VIP” والتي يتم تخصيصها للمتداولين الكبار الذين يتاجروا بمبالغ مالية كبيرة، ومثل هذا النوع من الحسابات تُقدم له العديد من المزايا الإحترافية التي لا يتم توفيرها للأنواع الأخرى من الحسابات.

وبما أن هذه الأنواع من الحسابات تختلف في مميزاتها وخصائصها، يتوجب على المتداول أن يبحث جيدا حتى يستطيع أن يتعرف على النوع الأقرب لحاجاته ورغباته وأهدافه.

سابعاً: منصات التداول التي توفرها شركات التداول لعملائها

من أهم الأمور التي تحاول شركات الوساطة تمييز نفسها بها هي التكنولوجيا المالية Fintech، والتي تتمثل بشكل أساسي في منصات التداول والأدوات المالية المختلفة. تعتبر منصات التداول هي الواجهة الرئيسية التي سيتعامل المتداول معها، فمن خلالها سينفذ الصفقات المختلفة ويضع أوامر التداول المختلفة ويستخدم المؤشرات الفنية والرسومات البنية في عملية تحليل اتجاه السوق، لهذا السبب تعتبر عملية البحث في قدرات منصة التداول من أهم القرارات التي تواجه المستثمر قبل التفكير في اختيار شركة التداول.

تنتشر في سوق الفوركس الكثير من أنواع منصات التداول لكن أشهرها وأكثرها شعبية هي منصة ميتاتريدر4 (MT4) ومنصة ميتاتريدر5 (MT5). تمتاز هذه المنصات بدقتها وسرعتها الفائقة في تنفيذ الأوامر، بالإضافة إلى خلوها من المشاكل التقنية تقريباً، عدا عن واجهتها البسيطة سهلة الإستخدام. هذه المنصات توفر أيضاً مجموعة كبيرة من المزايا التي تجعل من بيئة التداول بيئة سهلة وسلسلة وموثوقة وممتعة في نفس الوقت.

هناك أنواع أخرى من منصات التداول، فبعض الشركات تصمم منصات التداول الخاصة بها، لذلك من المهم أيضا التعرف على مزاياها وعيوبها والمقارنة بينها حتى يهتدي المتداول إلى الخيار الأفضل والأنسب.

تعتبر منصات الميتاتريدر من أكثر المنصات التي تستخدمها شركات الوساطة المالية
الصورة لواحدة من منصات التداول التي تقدمها شركات الوساطة المالية لعملائها

ثامناً: خدمات الزبائن والموقع الإلكتروني الخاص بشركات التداول

تقدم شركات الفوركس خدمات الزبائن بعدة طرق منها (الدردشة المباشرة والبريد الإلكتروني، والإتصال الهاتفي، أو التواصل المباشر مع المكاتب الفرعية المنتشرة في كافة أنحاء العالم). لكن ليست جميع الشركات تستخدم جميع الطرق السابقة في التواصل، لذلك على المتداول أن يتعرف على هذه الطرق بشكل جيد حتى لا يواجه أي مشاكل في التواصل متى تطلب الأمر ذلك.

معظم شركات تداول العملات تقدم خدمات الدعم الفني لمدة 5 أيام أسبوعيا طوال اليوم “24” ساعة، إلا أن بعض هذه الشركات تقدم هذه الخدمات طوال أيام الأسبوع لمدة 24 ساعة يوميا، وهذا وبكل تأكيد يعطيها أفضلية عن غيرها من الشركات.

الموقع الإلكتروني للشركة مهم جداً، فمن خلاله يستطيع المتداول التعرف على طبيعة أعمال الشركة، ويستطيع أن يتعمق في التعرف على كافة الخدمات التي تقدمها الشركة وأن يصل إلى أي معلومة يحتاجها من المعلومات التي ذكرناها سابقاً.

لهذا فإنه من الضروري أن يكون الموقع بسيط سهل الإستخدام ذو واجهة مميزة، وتُعرض فيه كافة المعلومات التي يحتاجها المتداول بشكل واضح لا لبس فيه. من المهم أيضاً أن يتوفر الموقع الإلكتروني وخدمات الدعم الفني بأكبر عدد من اللغات لتلبية احتياجات العملاء من كافة أنحاء العالم.

تاسعاً: الخدمات والعروض الأخرى التي تقدمها شركات التداول

تحاول شركات التداول العالمية تمييز نفسها، من خلال تقديم المزيد من الخدمات والعروض كي تجذب أكبر عدد من المتداولين. هذه العروض والخدمات نوضحها فيما يلي:

1. التداول الآلي

تسمح بعض شركات الفوركس للمتداولين ببرمجة استراتيجيات التداول الخاصة بهم من خلال سيرفرات ومنصات الشركة كي تعمل بشكل آلي في أي وقت خلال اليوم.

2. التداول الاجتماعي

تقدم الكثير من شركات التداول العالمية في الوقت الحالي خدمة التداول الإجتماعي نزولاً عند حاجات ورغبات المتداولين والعملاء. هذا النوع من المنصات يسمح للمتداولين المبتدئين بنسخ صفقات الخبراء وتحقيق أرباح، كما تساعد الخبراء في التسويق لإستراتيجيات التداول الخاصة بهم وبيعها بمقابل مادي.

3. البونص والمسابقات

بعض شركات الفوركس تقدم بونص للمتداولين على عمليات الإيداع يصل في بعض الأحيان إلى 100% من قيمة المبلغ الذي تم إيداعه، وبعضها الآخر يقدم بونصات بدون إيداع. نذكر على سبيل المثال لا الحصر شركة Xm للتداول التي تقدم بونص 30 دولار أميركي بدون إيداع.

قد تكون مهتماً بالتعرف على تقييم شركة Xm و تقييم شركة Iq option ومميزات وعيوب كلٍ منهما.

تقوم أيضا العديد من الشركات بتنظيم مسابقات للحسابات الحقيقة والتجريبية وتقديم جوائز مالية ومادية، لكن يجب العلم أن هيئات الرقابة المالية تفرض على شركات الفوركس التي تقدم بونص وضع حد أدنى من العقود التي يجب تداولها حتى يستطيع المتداول سحب البونص.

4. خدمات التحليل الفني والتحليل الأساسي

من باب التيسير على المتداولين ووضعهم في صورة ما يحدث في أسواق المال بشكل مستمر، تقوم شركات التداول بتقديم خدمات التحليل الفني و التحليل الأساسي للمتداولين بدون مقابل مادي. هنا يجب الإنتباه أيضاً إلى أن هيئات الرقابة المالية تفرض على شركات الوساطة عدم تقديم توصيات بيع وشراء للمتداولين، وعدم تقديم خدمة إدارة المحفظة الإستثمارية، وعدم التزويد بأي معلومات عن اتجاهات الأسواق، إلا أن بعض شركات التداول تقوم بتقديم خدمة إشارات التداول من خلال مزودي خدمات الطرف الثالث.

5. خدمات البحث والتعليم التي تقدمها شركات التداول

في إطار التنافس على تقديم أفضل خدمة ممكنة، تقدم بعض شركات الفوركس خدمات تعليمية عبر أكاديميات خاصة من خلال موقعها الإلكتروني تتناسب واحتياجات المتداولين. كما أنها تقوم بين الفينة والأخرى بتقديم أبحاث للسوق على أسس شهرية أو ما شابه لمساعدة المتداولين في التعرف على ما يحدث داخل السوق ومن أجل مساعدتهم في اتخاذ قرار التداول الصحيح.

6. أمان المتداولين

من الأمور الهامة التي يجب أن توليها شركات الفوركس اهتمام كبير هي تشفير الموقع الإلكتروني الخاص بها بالإضافة إلى تأمين طرق الدفع المختلفة بأحدث التقنيات، وذلك لحماية خصوصية البيانات الشخصية والحسابات المالية من السرقة والضياع والتلف.

7. الأدوات المالية المساعدة

وهي خدمات إضافية تقدمها الشركات لأغراض مختلفة، بعضها بمقابل مادي والبعض الآخر مجاني. من أمثلة هذه الأدوات، أوامر التداول المختلفة فبعض الشركات تصمم أوامر وقف الخسارة وجني الربح الخاصة بها، بالإضافة إلى العديد من الأدوات المالية الأخرى والمؤشرات الفنية المساعدة.

هذه الخدمات والعروض الأخرى بالتأكيد أنها تعتبر ذات قيمة عالية لكثير من المتداولين، كما أنها مهمة أيضاً من أجل أخذ قرار بفتح حساب التداول الالكتروني مع شركة ما من عدمه. لهذا فمن المهم البحث في كافة التفاصيل ذات العلاقة، حتى يستطيع المستثمر بالفعل أن يختار الشركة الأقرب لحاجاته ورغباته.

الخلاصة

تنتشر على مواقع الإنترنت الكثير من المقالات بعنوان “أفضل شركة وساطة، أو أفضل شركات الفوركس في عام معين. وهذا غير منطقي حيث أن الهدف في أغلب الأحيان يكون هو الترويج لمثل هذه الشركات، فكما ذكرنا في هذه المقال أن هناك الكثير من الأمور التي يمكن من خلالها التمييز بين شركات الفوركس المختلفة.

كما أن الشركة التي تناسب احتياجات ورغبات متداول ما قد لا تنسجم مع متداولين آخرين، لذلك فإن عملية اختيار شركة الوساطة المالية الموثوقة تقع على عاتق المتداول نفسه، فهو الأعرف بحاجاته ورغباته وهو الأقدر على معرفة الشركة التي تناسب هذه الحاجات والرغبات أكثر من غيرها.

نحن في مدرسة التداول، سنقوم بمراجعة وتقييم عدد من أشهر شركات الوساطة العمالية وفقاً للمعطيات السابقة، بالشكل الذي يساعد المتداولين في التعرف على نقاط قوة وضعف كل واحدة منها، وبالشكل الذي يعينه وبقوة على اختيار الشركة التي تنسجم مع رغباته وحاجاته، والتي ستعينه بإذن الله على تحقيق كامل أهدافه الإستثمارية.

أفضل شركات التداول هي التي تحقق الشروط التالية
  1. منظمة ومرخصة وفق القانون
  2. تتقاضى عمولات قليلة من المتداولين
  3. تتوفر عدة طرق للسحب والإيداع
  4. السحب والإيداع يتم في وقت قصير بدون مشكلات
  5. توفر أكبر عدد ممكن من الأصول المالية للتداول
  6. لدى الشركة سجل انجازات وحاصلة على عدد من الجوائز العالمية
  7. توفر أكثر من نوع من أنواع حسابات التداول
  8. لديها منصات تداول موثوقة ومعتمدة بكثير من المميزات وبدون مشاكل تقنية
  9. خدمات الزبائن متوفرة طوال الوقت وبعدة لغات
  10. توفر عدد من الأدوات المالية المساعدة وتستثمر جيداً في التكنولوجيا المالية.

يوسف أحمد

باحث اقتصادي حاصل على درجة الماجستير في الأسواق المالية، وطالب دكتوراة في الاقتصاد والعلوم المالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى